معينات على الاستمرار

طول البرامج التعليمية وقوّتها مع كثرة المشاغل ؛ قد تكون سببا من أسباب الانقطاع، وبين يديك مجموعة من الأفكار المعينة على المواصلة في البرنامج حتى إتمامه وحصاد ثمرته:

1- استحضر عظمة ما تطلب:

لأن من عرف شرف ما يطلب هان عليه ما يبذل، ومن لاح له فجر الأجر سَهُلَ عليه ليل الاجتهاد والتحصيل.

2- تذكَّر أنت تسعى لتكون من خير الناس ؛ يقول ابن تيميَّة رحمه الله: «دخل في معنى قوله: “خَيْرُكْمْ مَنْ تَعَلَّمَ القُرآنَ وَعَلَّمَهُ” رواه البخاري. تعليمُ حروفِه ومعانيه جميعاً؛ بل تعلُّم معانيه هو المقصود الأوَّل بتعليم حروفه، وذلك هو الذي يزيد الإيمان كما قال جُندب بن عبد الله، وعبد الله بن عمر وغيرهما: تعلَّمنا الإيمان، ثمَّ تعلَّمنا القرآن، فازددنا به إيماناً». مجموع الفتاوى، (13 /403).

3- احرص على ألا تكون وحيدا.

وذلك بأن تكون ضمن مجموعة معينة على المواصلة، سواء من الأهل أو الزملاء في العمل أو الدراسة، أو جيران المسجد أو غيرهم

4- لا تؤجل المقدار اليومي إلى يوم تالي

لأن التراكم سبب من أسباب ثقل البرنامج عليك، وإن حصلت لك صوارف فحاول أن تجمع مقدار الأسبوع لتقرأه في يوم واحد في  لتدرك الركب، ولا تستسلم مهما تأخرت

 

اغلق القائمة